الأحد، 4 أغسطس 2019

غداً .. وزير الزراعة يفتتح ورشة عمل مشروع دعم التنمية المستدامة للثروة الحيوانية من أجل سبل العيش في أفريقيا


القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : يفتتح الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الآراضي، غداً الأثنين ورشة العمل الخاصة بتحديد أولويات مجالات التدخل في سلاسل القيمة للثروة الحيوانية علي المستوي الإقليمي، ضمن مشروع دعم التنمية المستدامة للثروة الحيوانية من اجل سبل العيش في أفريقيا، والذي يعد أحد مبادرات المكتب الأفريقي المشترك للموارد الحيوانية بالإتحاد الأفريقي وبتمويل من الإتحاد الأوروبي ...

يشارك في هذا المؤتمر أكثر من ٢٠٠ متخصص في هذا المجال يمثلون ٥٢ دولة افريقية، فضلاً عن ممثلو التجمعات الاقتصادية الإقليمية والإتحاد الاوروبي و مختلف الهيئات التمويلية العديد من اصحاب المصلحة الفاعلين في مجال سلاسل القيمة للإنتاج الحيواني.
ومن جهته قال الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الآراضي، أن ذلك ياتي في اطار توجيهات القيادة السياسية والحكومة المصرية، بتعزيز سيل التعاون بين مصر ودول القارة السمراء، وخاصة في القطاع الزراعي ، والمجالات المرتبطة به، ودعم كافة سبل التنمية في هذا المجال، بما يساهم في تحقيق الامن الغذائي على مستوي أفريقيا.
وأكد على أهمية هذا الملتقى والذي يهدف في الأساس إلى تحديد مجالات التدخل ذات الأولوية علي المستوي الاقليمي وعلى امتداد سلاسل قيم الإنتاج الحيواني، لتنفيذ برنامج شامل ومنسق للنهوض بالثروة الحيوانية، بالاعتماد على تبادل الخبرات.
 ومن ناحيته قال الدكتور أحمد الصوالحي مدير المكتب الأفريقي المشترك للموارد الحيوانية بالاتحاد الافريقي، انه من المقرر ان يتم  نقل التوصيات المتفق عليها خلال هذه الورشة لتعزيز تكامل البرامج والإجراءات من أجل إتباع نهج أكثر تماسكًا لتنفيذ تدخلات وإجراءات دعم سلاسل قيمة الإنتاج الحيواني في صالح جميع أصحاب المصلحة ، لافتاً إلى أن ذلك يعد فرصة جيدة  لإجراء تحليل وضع لمختلف أصحاب المصلحة والشركاء ، وتحديد فرص التعاون الإستراتيجي والتكامل ومشاركة أصحاب المصلحة.
ويعد مكتب الإفريقي للموارد الحيوانية، مكتب تقني متخصص في الإتحاد الأفريقي تأسس عام ١٩٥١، يعمل في كافة المجالات التي تشمل الأمراض الحيوانية الرئيسية، ويركز على تحسين صحة الحيوان والإنتاج وكذلك تنمية التجارة والأسواق.