الثلاثاء، 4 يوليو 2017

حل المعادلة الصعبة .. (( الحلقة الأخيرة والملاذ الأخير )) .. تبنى قائد ثورة الإصلاح الرئيس عبد الفتاح السيسى لمبادرة قومية لمشاركة القطاع الخاص تقديم الخدمات الحكومية

الرئيس عبد الفتاح السيسى 
بقلم : وائل عبد العزيز سيد* 
من خلال متابعة تصريحات الرئيس فى اكثر من مناسبة وأنتقاده لحجم العاملين بالجهاز الإدارى المتضخم وعدم تأييده لتعيين أوائل الخريجين بالقطاع الحكومى الذى يكتظ بحجم عمالة زائد وإذا أضفنا الى ذلك عدم تأدية الخدمات على الوجه الامثل فأنا كموظف أنتمى للجهاز الإدارى للدولة شعرت بالحزن والخزى لهذه الصورة السيئة ...
فمن سنوات طويلة ترسخ فى أذهان الشعب المصرى ان الموظف الحكومى مرادف للتراخى فى العمل والفساد والرشوة والجهات الحكومية مرادفة لتعقد الأجراءات وتدنى الخدمات المقدمة .
وتولد لدى شعور قوى انه لابد من تغيير الصورة ولذلك اجتهدت مع بعض الشباب المنتمى للقطاع الحكومى فى إيجاد حلول ابداعية لمشاكل العمل طبقاً للموارد المتاحة من خلال المشاركة فى مبادرة ابداع التى تنظمها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى وتم المشاركة فى مؤتمر القاهرة تبتكر عن محور الإبتكار الحكومى بفرق من شباب الجهاز الإدارى للدولة لعرض آليات عمل مبتكرة لتحسين الأداء الحكومى .
وفى أطار تشجيع وزارة التخطيط للأفكار التى تساهم فى حل مشاكل الجهاز الإدارى للدولة وفى ظل سياسة الدولة وتوجيهات الرئيس بالإتجاه نحو تخفيض أعداد موظفى الدولة تقدمت بمقترح لوزير التخطيط بتاريخ 16/10/2016 لتخفيض أعداد موظفى الدولة من جهة وتحسين الخدمات الحكومية المقدمة من جهة أخرى والمقترح هو تفعيل  قرار السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الوزراء رقم 1551 لسنة 2008 بشان الترخيص بإنشاء منافذ لأداء الخدمات الحكومية والترخيص لمن يعملون بها بالنيابة عن المواطنين في التعامل مع أجهزة الدولة.
وفى أطار المقترح المقدم تقدمت بطلب  تفعيل ودراسة بعض الخدمات التأمينية التى تؤدى عن طريق الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى صندوق العاملين بقطاع الأعمال العام والخاص (( جهة عملى ))  عن طريق مراكز الخدمات الحكومية المرخصة من وزارة التخطيط .
ومراكز الخدمات الحكومية منتشرة فى جميع انحاء الجمهورية ( أكثر من 700 مركز ) ولكن الخدمات الاساسية المقدمة بهذه المراكز للمواطنين  تخص الاحوال المدنية فقط ( شهادة ميلاد – بطاقة - وثيقة زواج ..........) .
وتم مخاطبة وزارة التخطيط لجهة عملى وتم عمل محضر أجتماع مشترك  بحضور القيادات الفنية المختصة من الجانبين لدراسة مقترح الخدمات التأمينية  التى يمكن ان يصرح بأدائها عن طريق مراكز الخدمات الحكومية المرخصة من وزارة التخطيط 
والمقترح الأن ينتظر أشارة البدء من خلال عمل أتفاقية عمل مشتركة بين وزارتى التخطيط والتضامن كخطوة إيجابية رائدة لعمل أتفاقيات مماثلة من وزارة التحطيط وجهات حكومية أخرى التى تقدم الخدمات الجماهيرية للمواطن .

ولكى يتم تعميم تقديم الخدمات الحكومية من كافة الجهات الحكومية التى تقدم خدمات جماهيرية مثل
(( الضرائب – السجل المدنى – السجل التجارى – المرور – المحليات ........... و بالأضافة الى الخدمات التأمينية التى قمت بأقتراح تقديمها عن طريق مراكز الخدمة )) فقد تقدمت لرئاسة الوزراء بمقترح أطلاق مبادرة ابداع جديدة محددة الهدف وهو(( تقديم أفكار وآليات عمل مقترحة من العاملين بالجهاز الإدارى للدولة للخدمات الحكومية التى يمكن ان تقدم عن طريق مراكز الخدمات الحكومية المرخصة من وزارة التخطيط ))
المهندس شريف إسماعيل 
وقمت  بمناشدة رئاسة الوزراء ووزارة التخطيط لدراسة تبنى الفكرة لدعم مراكز الخدمات الحكومية تنفيذا لقرار السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الوزراء رقم 1551 لسنة 2008 .
وتتعدد المزايا والإيجابيات الناتجة عن التصريح بتقديم الخدمات الحكومية عن طريق مراكز الخدمة المرخصة من وزارة التخطيط والإصلاح الإدارى ومن أهمها:
·  تحسين الخدمات الحكومية المقدمة والتطوير المتوقع فى تأدية الخدمة بتمويل من اصحاب الاعمال لزيادة رضاء المواطن الذى يؤثر بالإيجاب على الربحية .
· تحديد الجهات المعنية ووزارة التخطيط رسوم الخدمة التى يدفعها المواطن لعدم استغلال حاجة المواطن .
·  تقليل أعداد موظفى الدولة مما يؤدى إلى خفض الانفاق الحكومى على الاجور
· توفير فرص عمل للشباب
· توفير فرص أستثمارية للشباب وصغار المستثمرين  برأس مال ليس كبير
·  القضاء على الفساد المنتشر فى الجهاز الإدارى للدولة بفصل طالب الخدمة عن مؤدى الخدمة بوجود وسيط محترف قادر على التعامل مع الجهات الحكومية وانهاء اجراءات الحصول على الخدمة بأسرع وقت وبجودة عالية
والآن سيادة الرئيس بعد ما طرقت جميع الابواب الممكنة لدراسة تنفيذ وتفعيل لقرار السيد الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الوزراء رقم 1551 لسنة 2008 ليس لدى الأن ملاذ سوى مناشدة سيادتكم يتبنى مبادرة قومية لمشاركة القطاع الخاص فى تقديم الخدمات الحكومية عن طريق مراكز الخدمة المرخصة من وزارة التخطيط والإصلاح الإدارى ودعوة رجال الاعمال وبصفة خاصة الذين يتوفر لديهم الدعم الفنى والمادى اللازم لدعم الشباب والمستثمر الصغير فى العمل فى هذا المجال .
وفى النهاية اتمنى مقابلة احد المسئولين من أجل مناقشة المقترح و أليات التنفيذ .........
بل هل من الممكن ان أذهب بعيدا وان أطمع فى شرف مقابلتكم سيادة الرئيس ليكون حافز لى ولكل شاب مجتهد يريد الخير لمصرنا الحبيبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
(( وبالإصلاح الجرىء وبقيادتكم ننطلق على طريق النمو والرخاء  ))

*محاسب بوزارة التضامن

Waelseliman14@gmail.com